الاثنين 03 ذو القعدة 1439 - 16 يوليو 2018 , آخر تحديث : 2018-07-16 10:16:50 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

المعالم التراثية

تاريخ النشر 2012-01-23 الساعة 08:19:23
الساعات
إدارة التحرير
1-     الساعات :
 
زود الجامع منذ القديم بساعات اختلفت أشكالها وأنواعها باختلاف العصر ونذكر فيما يلي شيئاً عنها :
 
أ_ ساعة باب الزيادة
 
وهي أقدم الساعات , وصفها ابن عساكر فقال :
 
إنما سمّي الباب القبلي باب الساعات لأنه عمل هناك ساعات يعلم بها كل ساعة تمضي من النهار عليها عصافير وحية وغراب فإذا تمت الساعة خرجت الحية وصفرت العصافير وصاح الغراب وسقطت حصاة في الطست .
 
وأضاف بيتين من الشعر في وصفها:
 
وببابه حركات سـاعـات إذا               فتحت لها باباً تراجع مقفلا
ويريك بازيها وكل قد رمى             من فيه بندقة تصيب سجنجلا
 
 
ذكر المؤرخون أعلاماً نسبت إليهم صنع هذه الساعة والإشراف على تشغيلها .
 
قال ابن أبي أصيبعة في ترجمة للطبيب الدمشقي فخر الدين بن الساعاتي أن مولده في دمشق وكان أبوه من خراسان أقام بدمشق فكان أوحد في معرفة الساعات وعلم النجوم وهو الذي عمل اساعات التي عند باب الجامع أيام الملك العادل نور الدين (القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي) .
 
وألف ابنه فخر الدين المذكور كتاباً أسماه (علم الساعات والعمل بها )ذكر فيه كيف أخطأ من تولى إدارتها بعد والده وعجز عن إصلاحها فكلف بتسلمها فجددها عندئذ وأعادها إلى ما كانت عليه ، ووصف هذه الساعة وصفاً علمياً ورد فيه أن فيها جامات (طاقات ) عددها اثني عشر عليها نسف دائرة تغطيها تدور فتكشف عن الجامات شعرة شعرة الواحدة بعد الأخرى .
 
وأضاف الصفدي اسم عالم يدعى محمد بن عبد الكريم الدمشقي المتوفى عام 599هـ/1202م برع في الطب والعلم الرياضي وصنع الساعات على باب الجامع وهناك عالم آخر ذكره بدران يدعى محمد بن نصر المعروف بابن القيسراني نسبة لقيسارية سكن دمشق وتولى إدارة الساعات على باب الجامع في دولة تاج الملوك ولد عام 478هـ / 1085م وتوفي في حلب سنة 548هـ/1153م .
أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1046
1  2  3  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *