السبت 30 محرم 1439 - 21 أكتوبر 2017 , آخر تحديث : 2017-10-19 12:27:45 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

وصف تاريخي

تاريخ النشر 2012-01-23 الساعة 07:46:49
الوصف التاريخي للجامع الأموي الكبير
إدارة التحرير
وصف تاريخي
الجامع الأموي في أواخر القرن السادس الهجري (الثاني عشر الميلادي)
 
العهد الأيوبي
 
زار ابن جبير الجامع الأموي في أواخر القرن السادس ووصفه في رحلته وصفاً دقيقاً صادقاً.
 
قال ابن جبير : إن ذرعه في الطول من الشرق إلى الغرب : مائتا خطوة , وهي ثلاثمائة ذراع , وذرعه في السعة من القبلة إلى الجوف مائة خطوة وخمس وثلاثون خطوة , وهي مائتا ذراع , فيكون تكسيره من المراجع الغربية أربعة وعشرون مرجعاً, وهو تكسير مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم غير أن الطول في مسجد رسول الله من القبلة إلى الشمال وبلاطاته المتصلة بالقبلة ثلاث مستطيلة من الشرق إلى الغرب سعة كل بلاطة منها ثمان عشرة خطوة ، والخطوة ذراع ونصف وقد قامت على ثمانية وستين عموداَ منها أربع وخمسون سارية وثماني أرجل جصية تتخللها واثنتان مرخمتان ملصقتان معها في الجدار الذي يلي الصحن ، وأربع أرجل مرخمة أبدع ترخيم مرصعة بفصوص من الرخام ملونة قد نظمت خواتيم وصورت محاريب وأشكالاً غريبة قائمة في البلاط الأوسط . تقل قبة الرصاص مع القبة التي تلي المحراب سعة كل رجل منها ستة عشر شبراً وطولها عشرون شبراً وبين كل رجل ورجل في الطول سبع عشرة خطوة وفي العرض ثلاث عشرة خطوة ، فيكون دور كل رجل منها اثنين وسبعين شبراً ويستدير بالصحن بلاط من ثلاث جهاته الشرقية والغربية والشمالية . سعته عشر خطاً وعدد قوائمه سبع وأربعون منها أربع عشرة رجلاً من الجص وسائرها سوار فيكون سعة الصحن حاشا المسقف القبلي والشمالي مائة ذراع وسقف الجامع كله من الخارج ألواح رصاص .
 
وأعظم ما في هذا الجامع المبارك قبة الرصاص المتصلة بالمحراب سامية في الهواء عظيمة الاستدارة ، قد استقل بها هيكل عظيم هو غارب لها يتصل من المحراب إلى الصحن ، وتحته ثلاث قباب قبة تتصل بالجدار الذي إلى الصحن وقبة تتصل بالمحراب وقبة تحت قبة الرصاص بينهما ،  والقبة الرصاصية قد أغصت الهواء فإذا استقبلتها أبصرت منظراً رائعاً ومرأى هائلاً يشبهه الناس بنسر طائر ، كأن القبة رأسه والغارب صدره ونصف جدار البلاط عن يمين ونصف عن شمال جناحاه ، ووسعة هذا الغارب من جهة الصحن ثلاثون خطوة فهم يعرفون هذا الموضع من الجامع بالنسر لهذا التشبيه الواقع عليه . ومن أي جهة استقبلت البلد ترى القبة في الهواء منيفة على كل علو كأنها معلًقة من الجو والجامع المكرم مائل إلى الجهة الشمالية من البلد .
 
وعدد شمسياته الزجاجية المذهبة الملونة أربع وسبعون ، منها في القبة التي تحت قبة الرصاص عشر ، وفي القبة المتصلة بالمحراب ومايليها من الجدار أربع عشر شمسية ، وفي طول الجدار عن يمين المحراب ويساره أربع وأربعون ، وفي القبة المتصلة بجدار الصحن ست وفي ظهر الجدار إلى الصحن سبع وأربعون شمسية .
 
وفي الجامع المكرم ثلاث مقصورات , مقصورة الصحابة رضي الله عنهم وهي أول مقصورة وضعت في الإسلام ، وضعها معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما ، وبإزاء محرابها المقاصير عن يمين مستقبل القبلة باب حديد ، كان يدخل معاوية رضي الله عنه إلى المقصورة منه إلى المحراب وبإزاء محرابها لجهة اليمين مصلى أبي الدرداء رضي الله عنه ، وخلفها دار معاوية رضي الله عنه وهي اليوم سماط عظيم للصفارين يتصل بطول جار الجامع القبلي ، ولا سماط أحسن منظراً منه ولا أكبر طولاً وعرضاً وخلف هذا السماط على مقربة منه دار الخيل برسمه وهي اليوم مسكونة وفيها مواضع للكمادين ، وطول المقصورة الصحابية المذكورة أربعة وأربعون شبراً وعرضها نصف الطول ، ويليها لجهة الغرب في وسط الجامع مقصورة فيها منبر الخطيب ومحراب الصلاة وأحدثت المقصورة الأخرى وسطاً وهذه المقصورة المحدثة أكبر من الصحابية وبالجانب الغربي بإزاء الجدار مقصورة أخرى هي برسم الحنفية ، يجتمعون فيها للتدريس وبها يصلون ، وبإزائها زاوية محدقة بالأعواد كأنها مقصورة صغيرة ، وبالجانب الشرقي زاوية أخرى على هذه الصفة هي كالمقصورة وهي لاصقة بالجدار الشرقي .
وبالجامع المكرم عدة زوايا على هذا الترتيب ، يتخذها الطلاب للنسخ والدرس والانفراد عن ازدحام الناس وهي من جملة مرافق الطلبة .
1  2  3  4