الأربعاء 24 ربيع الأول 1439 - 13 ديسمبر 2017 , آخر تحديث : 2017-12-13 11:00:36 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

الفتاوى الإلكترونية » الأحوال الشخصية

رقم الفتوى : 543   |   تاريخ المشاركة : 2017/09/17 الساعة 07:09
عنوان الفتوى : عن المخالعة الرضائية

السلام عليكمrلقد خطبت منذ سنتين بكتاب ثبت بالمحكمة و لم يتم دخول ولا زواج رسمي حتى الأن ولكن حدثت العديد من الخلوات ولكن بقيت الزوجة عذراء بشكل كامل و الأن بعد سنتين نريد الأنفصال بمخالعة رضائية لتعذر الزواج و عدم توفر مصاريفه حتى الان ..سؤالي ماذا يترتب عليي من المهر علما انه كاملا مليون ليرة ؟ هل يترتب عليي نصفه أم ماذا ؟ وهل يترتب على الزوجة عدة ؟ وشكرا لكم

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

إذا وجدت الخلوة الصحيحة فيجب لها المهر كاملاً وعليها العدة ثلاث حيضات, والله تعالى أعلم.