السبت 03 جمادى الأولى 1439 - 20 يناير 2018 , آخر تحديث : 2018-01-18 09:47:55 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 631   |   تاريخ المشاركة : 2017/12/29 الساعة 20:12
عنوان الفتوى : نذرت أن البس لباساً معيناً

منذ عشرين عاماً تم تعييني بوظيفة ضمن وزارة النفط في منطقة بعيدة، فنذرت النذر التالي:rإن انتقلت لمكان عمل قريب سأصوم شهراً كاملاً وأذبح خروفاً لوجه الله تعالى وأن البس في الدوام لباس البدو التقليدي (جلابية وشماغ وعقال) لمدة شهر، وقد تم نقلي لمنطقة قريبة في محافظة حمص ، وبناءً عليه فقد نفذت الأمرين الأولين من النذر، وشق علي تنفيذ الأمر الأخير وهواللباس لأن المنشأة كانت تتطلب لباساً معيناً، ولالآن ونتيجة الأحداث في منطقة عملي السابقة فقد تم نقلي لدمشق لأحد الإدارات، هل ما زال يتوجب علي تنفيذ النذر، مع أن المشقة والعذر مازالا موجودين، بسبب نظام الشركة التي اعمل بها حالياً والذي يفرض علينا اللباس الرسمي.

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

الأمر الثالث لا يجب الوفاء به لأن لباس الشماخ والعقال ليس من جنسه واجب والله تعالى أعلم.