الأحد 28 رمضان 1442 - 09 مايو 2021 , آخر تحديث : 2021-04-14 14:43:41 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 344   |   تاريخ المشاركة : 2016/06/25 الساعة 12:06
عنوان الفتوى : متى نقول ان انسانا هو شيطان؟

هل كل شيطان مطرود من رحمة الله؟ ام فقط ابليس؟rهل يمكن الانسان ان يكون من ذرية ابليس؟rهل يمكن ان يكون انسان شيطاناً رجيماً مطرود من رحمة الله و لا تنفع معه توبة و مصيره النار؟

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

لا نحكم على أحد لا من الجن ولا من الإنس أنه مطرود من رحمة الله تعالى مالم يأتنا خبر يقيني بذلك من كتاب أو سنة, والتوبة الصادقة نسأل الله تعالى أن تكون مقبولة مالم يغرغر أو تطلع الشمس من مغربها, لكن المتيقن وفق الآيات القرآنية أن إبليس ومن تبعه في النار ولا يمكن أن يكون الإنسان من ذرية إبليس, والله تعالى أعلم.