الأحد 28 رمضان 1442 - 09 مايو 2021 , آخر تحديث : 2021-04-14 14:43:41 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

أحدث الأخبار

تاريخ النشر 2015-04-01 الساعة 11:59:16
البيان الختامي لمؤتمر الإمام الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي
إدارة المـوقـع

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الختامي لمؤتمر الإمام الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

 

انعقد في الجمهورية العربية السورية بدمشق بدعوة من وزارة الأوقاف ووزارة التعليم العالي واتحاد علماء بلاد الشام مؤتمر الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي تحت عنوان قراءة في فكره ومواقفه وقد شارك فيه العديد من علماء العالم الإسلامي ( سورية – لبنان – فلسطين- روسيا وإيران ) وثلة من ممثلي المجتمع المدني وذلك في 10-11 / جمادى الآخرة / 1436هـ الموافق لـ 30-31 / آذار / 2015م .

وقد أكد المؤتمرون على توحيد طاقات وجهود الأمة في مواجهة عدوها المشترك وعدم تضييع البوصلة، وتوجيه سلاح الأمة لتحرير المسجد الأقصى في فلسطين والجولان انطلاقاً من التحذيرات التي أطلقها الإمام في بدء الأزمة للتنبه إلى المؤامرة الكبرى على الأمة بغية تمزيقها , وإن ما يجري اليوم من حرب تكفيرية وهابية وكالة عن أعداء الله والإنسانية ( الصهاينة المجرمين ) هي أخطر سلاح ينهش في جسد الإسلام والأمة وإن العلماء المجتمعين اليوم في دمشق يؤكدون أن توجيه السلاح والعدوان إلى الشعوب العربية في سورية والعراق واليمن إنما هو ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ] اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا قال قالوا : وفي نجدنا ؟ قال : ] اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا قال قالوا وفي نجدنا قال : ]هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان( .

وفي قوله صلى الله عليه وسلم : ] سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنوداً مجندة جند بالشام وجند باليمن وجند بالعراق قال ابن حوالة : خِرْ لي يا رسول الله إن أدركت ذلك قال : عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده فإن أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غُدُركم فإنَّ الله قد توكل لي بالشام وأهله ( .

وقد اتفق المؤتمرون على أن منهج الإمام الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي هو المنهج الصحيح المتوافق مع الكتاب والسنة , وهو المنهج الذي يمثل الإسلام الصحيح الذي يدعو إلى المحبة والسلام ونبذ العنف وتجنب الفتن التي تعصف بالأمة ويدعو إلى الوحدة والتآلف .

وأن الإمام الشهيد رحمه الله وإن غاب عنا بجسده وصورته لكن لم يغب عنا بفكره وعلمه وتوجيهاته .

ودعا المؤتمرون علماء الأمة العربية والإسلامية إلى الاقتداء بمنهج الإمام الشهيد , وترك الخوض في دماء المسلمين والمؤمنين , والبعد عما يفرق الأمة , والدعوة لما يوحد صفّها في مواجهة العدو الوحيد والرئيسي للعرب والمسلمين وهو العدو الصهيوني .

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 848
1  2  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *