الخميس 17 جمادى الأولى 1445 - 30 نوفمبر 2023 , آخر تحديث : 2023-10-16 11:16:21 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

خطب الجامع الأموي

تاريخ النشر 2015-03-20 الساعة 23:04:18
و قــضـــى ربُّـــك ألا تــعـــبـــدوا إلا إيّـــاه

يقول المولى جل جلاله في محكم التنزيل: )وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرا( [الإسراء:23-24].

إن الإسلام أمر الأولاد ببر الأبوين وطاعتهما والإحسان إليهما، والقيام بخدمتهما ورعاية شيخوختهما، وعدم رفع الصوت فوق صوتهما، والدعاء لهما بعد مماتهما، إلى غير ذلك من هذه الحقوق الواجبة والآداب الأبوية اللازمة، وكذلك أوصت الأديان كلها بتكريم الأبوين، وتوثيق الروابط بين الزوجين، وتقريب المسافة بين أولي الأرحام مهما تباعدت الشُّقة، وقد جاء في القرآن الكريم أنَّ ذلك من المواثيق المأخوذة قديماً على بني إسرائيل، حيث قال سبحانه: )وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُون( [البقرة: 83]، وقد قرن ربنا جل جلاله بين توحيده والإحسان بالوالدين، حيث قال سبحانه: )وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا( [النساء: 36]، وقرن شكره مع شكر الوالدين، حيث قال سبحانه: )وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِير( [لقمان: 14]

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 949
تحميل ملفات
فيديو مصور