الأحد 11 ذو القعدة 1445 - 19 مايو 2024 , آخر تحديث : 2024-05-14 13:28:32 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

خطب الجامع الأموي

تاريخ النشر 2014-06-28 الساعة 09:14:46
كـــتـــب عـــليـــكـــم الـــصـــيــــام
الشيخ مأمون رحمة

يقول المولى جل وعَلا في محكم التنزيل: ]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ[ [البقرة: 183-184].

الصيام فريضة تجتمع مع أعتى الغرائز البشرية، غريزتي الأكل والجنس، وهما الغريزتان اللتان سيطرتا على السلوك في الحضارة الحديثة، وفرضتا أنفسهما على كل شيء في عالم الأزياء والغذاء، والإسلام لا يحارب الجسد، ولكنه يرقبه ويحاصره بأحكام الحلال والحرام، ويرشده إلى المصابيح العاجلة والآجلة، وقد ختمت آيات الصيام بقوله سبحانه: ]يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ[ [البقرة: 185] فالصيام وإن كان تكليفاً فيه بعض المشقة، إلا أنه حميد العقبى جليل الأثر، ويتحول مع الأداء الصحيح إلى نعمة جديرة بالشكر .

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1039
تحميل ملفات
فيديو مصور