الخميس 15 جمادى الأولى 1444 - 08 ديسمبر 2022 , آخر تحديث : 2022-11-14 13:32:43 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

خطب الجامع الأموي

تاريخ النشر 2014-01-10 الساعة 16:04:48
مــيــلاد ســيــد الـــوجـــود
الشيخ مأمون رحمة

يرتقب العالم الإسلامي مناسبة جليلة وعظيمة ما عرف التاريخ لها مثيلاً ، إنها ولادة سيد الثقلين محمد صلوات الله وسلامه عليه ، وإن الاحتفال بميلاده ليس كالاحتفال بميلاد أي إنسان آخر ، ذلك أن عشرات العظماء الذين نحيي ذكراهم ونمجد سيرتهم ، هم أناس لمعت في التاريخ أسماؤهم ، وتركوا بيننا ما يشهد بعظمتهم ويدل على مواقفهم ، أما محمد صلى الله عليه وسلصاحب الرسالة العامة ، والإنسان الذي اختاره الله رحمة للعالمين ، فله شأن آخر ينفرد به ، إنه القائد الروحي والفكري لمواقف الأحياء ما بقي الليل والنهار ، وسيرته قدوة ترمقها بصائر المؤمنين في كل زمان ، وتستمد منها طهارة القلب من الإثم ، وطهارة الحق من الخرافة ، ومحمد عربي المولد واللسان ، ولكنه عالمي الرسالة والكفاح والغاية ، وكما أن الشمس ليست ملكاً لجنس معين لأن الحياة جمعاء تنتفع بضوئها ودفئها ، فكذلك محمد وشريعته السمحة إنه ملك الإنسانية جمعاء .

 

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 958
تحميل ملفات
فيديو مصور