الثلاثاء 09 شوال 1441 - 02 يونيو 2020 , آخر تحديث : 2020-01-13 16:40:37 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

الترب والأضرحة والمقامات

تاريخ النشر 2016-01-18 الساعة 11:02:55
التـربـة الـرسيمـية
إدارة التحرير

تقع التربة الرسيمية في مدينة دمشق القديمة ، خارج باب توما ، قريبة من الزاوية الشمالية الشرقية لسورها الخارجي ، في منطقة باب توما ، وعلى زاوية تقاطع شارع الناصرة مع شارع الشيخ رسلان ، وضمن مجمع الأبنية الأثرية للشيخ أرسلان ، فهي ملاصقة للواجهة الغربية للتربة البدرية ، وشمالي مسجد خالد بن الوليد ، وشمال غربي تربة ومسجد الشيخ أرسلان.

وهي مشيّدة مملوكيه أنشأها الأمير جمال الدين آقوش بن عبد الله الرسيمي ، كان والي الولاة ، أشاد الدواوين بدمشق. توفي سنة 709هـ/ 1309م ، ودُفن تحت قبّة تربته هذه.والتربة ذات مسقط شبه مربع (9,70×9,30م) ، بُنيت واجهاتها الخارجية من مداميك الحجر الكلسي الغشيم : فأما واجهتها الشرقية فهي ملتصقة بالواجهة الغربية للتربة البدرية ؛ وأما الواجهة الشمالية المطلّة على الطريق العام فهي مبنية من الحجر الكلسي الغشيم ومغطاة باللياسة والدهان ، وقد فُتحت فيها نافذتان متماثلتان ومتناظرتان ومستطيلتان ذوات إطار حجري مصقول وساكف حجري مستقيم ، وهما مغطيتان بالمشبّكات المعدنية. وأما الواجهة الجنوبية فهي مبنية من الحجر الأبلق ، وهي تحوي أيضاً شباكان مستطيلان متماثلان ، ويوجد عن يمينهما (الزاوية الشرقية) سبيل ذو واجهة من الحجر الأبلق أيضاً(الأبيض و الأسود) تتضمن تجويفاً من مداميك الحجر الكلسي معقودٌ بعقد حجري كلسي نصف دائري. وأما الواجهة الغربية فحجرية مغطاة باللياسة والدهان وينصّفها مدخل التربة.

وتغطي التربة قبة نصف كروية مدبّبة ملساء (بصلية) بُنيت من الطوب القرميدي (الآجر) ، ودُهنت بالطلاء السماقي وتُوّجت بالهلال النحاسي. وهي ترتكز على رقبة مضلّعة آجرّية ذات اثني عشر ضلعاً ينتهي أعلاها بإفريز بسيط بارز. ويحوي كلّ ضلعٍ منها فتحة مستطيلة معقودة بعقد مدبّب تحوي شباكاً زجاجياً خالياً من الزخارف.

ومدخل التربة يحوي باباً مستطيلاً ذا مصراعٍ واحدٍ يعلوه عقد وتري مصمت ، وهو يفتح على قاعة التربة ذات المسقط المستطيل (7,40×6,40م) ، والتي كان يتوسّطها قبر منشئها. ويغطي قاعة  التربة قبة فوق رقبة سبق وصفها مغطاة من داخلها باللياسة الكلسية البيضاء. وهي ترتكز على أربعة عقود واسعة ومرتفعة ومدبّبة : يتضمن العقد الغربي باب مدخل التربة ؛ والعقد الجنوبي يتضّمن شباكين متماثلين معقودين بعقد وتري ينصّفهما محراب ذو حنية نصف دائرية معقودة بعقد نصف دائري أيضاً ؛ ويتضمن العقد الشمالي قوصرةً (تجويفاً) تحوي شباكين مستطيلين معقودين بعقد وتري أيضاً ؛ وأما العقد الشرقي فيتضّمن إيواناً مستطيلاً (نحو4,50×2م) قد أُغلق بجدار مستحدث وحُوّل إلى غرفةٍ ذات شباك علوي مستطيل صغير وباب مستطيل في زاويتها الشمالية. وإن جميع واجهات التربة الداخلية قد طُليت بالكلسة البيضاء ، وهي خالية من الزخارف.

 

 

 

مراجع للاستزادة:  

-      ولتسينجرو واتسينجر، الآثار الإسلامية في مدينة دمشق ، تعريب قاسم طوير، تعليق عبد القادر ريحاوي، مطبعة سورية ، دمشق 1984 م.

-      قتيبة الشهابي، مشيدات دمشق ذوات الأضرحة وعناصرها الجمالية، وزارة الثقافة، دمشق1995م.

 

دراسة واعداد

السيد الدكتور محمد معتز سبيني

السيد المهندس زكريا كبريت

السيد المهندس جمال كبريت


 

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 889
ألبوم صور

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *