الأحد 18 صفر 1443 - 26 سبتمبر 2021 , آخر تحديث : 2021-08-10 11:30:46 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 80   |   تاريخ المشاركة : 2012/08/12 الساعة 10:08
عنوان الفتوى : أعمل عملا ًشاقاً

انا رجل أعمل عملاً متعباً للغاية وهو في عمار البناء وهذا العمل يكون تحت أشعة الشمس الحارقة فهل يجوز لي ان أفطر اذا وصلت لغاية شديدة في التعب الى حد الاغماء مثلاً ؟

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ عبد الرزاق السمان

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة إلى جواز الفطر لمن يعمل في الأعمال الشاقة إذا حصل له ضرر بالغ ومشقة شديدة.
وهذا الحكم ينبغي أن يقيد بقيود ولا يؤخذ على إطلاقه ، و هي : أن يشرع العامل يومه صائماً ، فإن شق عليه الصوم بحيث لا يمكن تحمله فيجوز الفطر ، وأن يضطر إلى العمل بحيث لا يوجد عنده مصدر رزق آخر.
أما إذا كان يملك مالاً مخزوناً أو عنده مصدر رزق آخر ولا يضره ترك العمل فيجب عليه في الحالة هذه أن يتفرغ في رمضان للعبادة.
وعلى من أفطر بسبب الأعمال الشاقة أن يقضي الأيام التي أفطرها في الأيام التي لا يعمل فيها. فإن أتى رمضان آخر وقد تمكن من القضاء ولم يقض أثم وعليه المبادرة بالقضاء. أما إذا لم يتمكن من القضاء لعذر فلا إثم عليه، ويطالب فقط بالقضاء.

والله تعالى أعلم .