الثلاثاء 07 شوال 1442 - 18 مايو 2021 , آخر تحديث : 2021-05-12 14:33:47 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 334   |   تاريخ المشاركة : 2016/06/09 الساعة 06:06
عنوان الفتوى : جواز افطار الحامل

أنا امرأة حامل في بداية الشهر الثالث وموظفة .طبيبتي فضلت ألا أصوم لأنني لن أتحمل الصيام مع العلم أن الطبيبة غير محجبة ولاأدري مدى ادراكها بأمور الدين .جربت الصيام لمدة ثلاثة أيام في اليوم الثالث شعرت بالتعب ولكنني استطعت اكمال اليوم مع ملاحظة شحوب وجهي دائماً ثم أفطرت في اليوم الرابع للراحة على أن أكمل بعدها الصيام هل يجوز لي الافطار لبعض الأيام خلال شهر رمضان للراحة وخوفاً من نقصان وزني وتأثيره على الجنين وهل يجب عليي القضاء فقط وفي حال لايجوز هل يعتبر افطاري لهذا اليوم ذنباً rوشكرا

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

لا مانع من إفطار الحامل لاسيما بإخبار الطبيبة أو بالتجربة وتقضي فيما بعد.
والله تعالى أعلم.