الثلاثاء 09 ذو الحجة 1439 - 21 أغسطس 2018 , آخر تحديث : 2018-08-14 13:23:21 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

كلمة الأسبوع

تاريخ النشر 2018-06-11 الساعة 09:40:17
فضائل العشر الأخير وليلة القدر
الشيخ بلال سلمان

-     (كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَجْتَهِدُ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مَا لَا يَجْتَهِدُ فِي غَيْرِه) أخرجه مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها .

- (كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ وَأَحْيَا لَيْلَهُ وَأَيْقَظَ أَهْلَه) أخرجه البخاري في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها .

- (كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَعْتَكِفُ العَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَان) أخرجه البخاري في صحيحه عن ابن عمر رضي الله عنهما .

- (كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ ، ثُمَّ اعْتَكَفَ أَزْوَاجُهُ مِنْ بَعْدِه) أخرجه مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها .

- كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ عَن لَيلَةِ القَدرِ: ((التَمِسُوهَا فِي العَشرِ الأَوَاخِرِ مِن رَمَضَان)) أخرجه البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما .

- كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ عَن لَيلَةِ القَدرِ: ((الْتَمِسُوهَا فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ ، وَالْتَمِسُوهَا فِي كُلِّ وِتْر)) أخرجه مالك في موطئه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه .

- كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ عَن لَيلَةِ القَدرِ: ((مَنْ قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِه)) أخرجه البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه .

- أنزل الله عَزَّ وَجَلَّ في شأن ليلة القدر سورة قرآنية كاملة ، قَالَ اللهُ تَعَالَى: {إِنَّا أَنزَلْنَـاهُ فِي لَيْلَةِ القَدْر} ، فَقَد أَنزَلَ اللهُ القُرآنَ جُملَةً وَاحِدَةً مِنَ اللَّوحِ الْمَحفُوظِ إِلَى بَيتِ العِزَّةِ فِي السَّمَاءِ الدُّنيَا فِي لَيلَةِ القَدر ، ثم قال الله تعالى: { وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر} ، فَهِيَ لَيلَةٌ خَيرٌ مِن أَلفِ شَهر ، يعني أَنَّ العِبَادَةَ فِيهَا تَعدِلُ العِبَادَةَ فِي بِضعٍ وَثَمَانِينَ سَنَة ، ثم قَالَ اللهُ تَعَالَى: {تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوْحُ فِيْهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْر} ، تَنـِزلُ الْمَلائِكَةُ الكِرَامُ فِيهَا بِكَثرَةٍ لِيُسَلِّمُوا عَلَى كُلِّ مُؤمِنٍ وَمُؤمِنَة ، وَالْمَلائِكَةُ لا تَنزِلُ إِلا مَعَ نُزُولِ الرَّحمَةِ وَالبَرَكَة ، ثم قال الله تعالى: {سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الفَجْر} ، وَصَفَهَا رَبُّنَا بِالسَّلَامَةِ مِن كُلِّ سُوءٍ وَأَذَى ، وَفِيهَا السَّلَامَةُ مِنَ العِقَابِ وَالعَذَاب ، لِمَا يَقُومُ بِهِ العَبدُ مِنَ الطَّاعَاتِ وَالدَّعَوَات .

- مِن فَضَائِلِ لَيلَةِ القَدرِ أَنَّهَا لَيلَةُ البَرَكَةِ ، قَالَ اللهُ سُبحَانَه: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَة} ، وَفِي شَأنِهَا قَالَ اللهُ سُبحَانَه: {فِيهَا يُفرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيم} ، أَي: يُفصَلُ مِنَ اللَّوحِ الْمَحفُوظِ إِلَى الكَتَبَةِ أَمرُ السَّنَة كلها ، وَمَا يَكُونُ فِيهَا مِنَ الآجَالِ وَالأَرزَاق ، كُلُّ أَمرٍ مُحكَمٍ لا يُبَدَّلُ ولا يُغَيَّر ، وَكُلُّ ذَلِكَ مِمَّا سَبَقَ عِلمُ اللهِ بِه ، وَلَكِن يَظهَرُ لِلمَلائِكَةِ مَا سَيَكُونُ فِيهَا ، وَيَأمُرُهُم بِفِعلِ مَا هُوَ مِن وَظِيفَتِهِم .

- مِن فَضَائِلِ لَيلَةِ القَدرِ أَنَّ سَيِّدَنَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم (ذَكَرَ رَجُلاً مِنْ بَنِى إِسْرَائِيلَ لَبِسَ السِّلاَحَ فِي سَبِيلِ اللهِ أَلْفَ شَهْرٍ ، فَعَجِبَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ ذَلِكَ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر} الَّتِي لَبِسَ فِيهَا ذَلِكَ الرَّجُلُ السِّلاَحَ فِي سَبِيلِ اللهِ أَلْفَ شَهْر) أخرجه البيهقي في سننه الكبرى .

- مِن فَضَائِلِ لَيلَةِ القَدرِ أَنَّ سَيِّدَنَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم (أُرِيَ أَعْمَارَ النَّاسِ قَبْلَهُ فَتَقَالَّـهَا أَوْ مَا شَاءَ اللَّهُ مِنْ ذَلِكَ ، فَكَأَنَّهُ تَقَاصَرَ أَعْمَارَ أُمَّتِهِ أَنْ لاَ يَبْلُغُوا مِنَ الْعَمَلِ مِثْلَ الَّذِي بَلَغَ غَيْرُهُمْ فِي طُولِ الْعُمْرِ ، فَأَعْطَاهُ اللهُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر) أخرجه مالك في موطئه .

 

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 98

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *