الجمعة 13 رجب 1442 - 26 فبراير 2021 , آخر تحديث : 2020-12-28 12:56:12 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 678   |   تاريخ المشاركة : 2018/02/12 الساعة 16:02
عنوان الفتوى : مشاهدة الافلام الاباحية

السلام عليكم . rانا رجل متزوج \' عمري 35 عام \' وانا مدمن للافلام الاباحية لان شهوتي الجنسية عالية جدا ولا استطيع التخلص من هذه العادة . ماحكم ذلك وان هناك اي طريقة تساعدني بالتخلص من هذه العادة السيئة

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

بسم الله الرحمن الرحيم.. أخي الكريم: لا شك أن النظر إلى هذه الأفلام الإباحية حرام لا ينبغي أن يصدر من مؤمن يخاف الله تعالى، فالله عز وجل مطَّلعٌ علينا رقيبٌ على أفعالنا لا تخفى عليه خافيةٌ من أمرنا، قال الله تعالى: (إن الله كان عليكم رقيباً). وإذا كنتَ تستحي أن يراك أحد الناس وأنتَ تشاهد هذه الأفلام، فمن باب أولى أن تستحي من الله تعالى وأنتَ تعلم أنه يراك ويعلم خفاياك. ودواؤك أخي المؤمن في أمور عدة: 1ـ أن تترك هذا الشر مباشرة وأن تبتعد عن أسبابه، وامحُ آثار ذلك من جهازك وجوالك على الفور، وحاول ألا تخلو مع نفسك. 2ـ أن تقوي إيمانك بملازمة أداء الفرائض وارتياد المساجد، وكثرة ذكر الله تعالى وكثرة تلاوة القرآن، وأن تملأ وقتك بما ينفعك في دينك أو في دنياك. 3ـ أن تحيط نفسك بالأصدقاء الصالحين الذين يدلونك على الخير وينهونك عن الشر، فالإنسان يتأثر بمن حوله، وإياك وأصدقاء السوء فإنهم يودونك في المهالك. 4ـ حصِّن نفسك ما استطعت بالحلال، ولتكن العلاقة حميمية مع زوجتك، فهي حلالك الذي أحله الله لك، ويجب عليها هي أن تتفهم هذا، وأن تعلمَ أن إسعادكَ بالحلال واجبٌ شرعيٌّ عليها، ويعود ذلك على بيتكما بالسعادة الدنيوية والأخروية. وقبل ذلك كله عليك أن تكثر من الالتجاء إلى الله تعالى أن يعافيك من هذا البلاء، ولا تيأس من رحمة الله، قال عز وجل: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم)، واجمع في قلبك بين الخوف والرجاء، قال تعالى: (نَـبِّئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم). وأكثر من ترديد هذه القول الذي كان الصالحون يكررونه على ألسنتهم وقلوبهم وخواطرهم:(الله معي، الله ناظري، الله شاهدي، الله مطلع عليَّ). أسأل الله أن يهديك ويصرف عنك السوء بمنه وكرمه.