السبت 26 شعبان 1442 - 10 أبريل 2021 , آخر تحديث : 2021-03-15 11:08:26 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 204   |   تاريخ المشاركة : 2014/11/17 الساعة 19:11
عنوان الفتوى : قلة رزق زوجي

السلام عليكم لدي مشكلة لم أصل إلى دواء لها المشكلة ان زوجي يعمل في ورشة لتصليح وصيانة الصحية ما نعانيه أنا والخمس أولاد وزوجي هي قلة مدخولنا وكلما وجد بيتا ليرزق منه ما يكفينا لعدة ايام تذهب الرزقة ولا نحصل عليها اسألك بالله يا شيخي ماذا نفعل حتى يوسع علينا علما أنني أعمل في الخياطة لمساعدته والله يشهد لا يصل الى يدينا الا ما يسد رمقنا ماذا نفعل وهل نقرأ شيء ما وهل الله لا يرانا ويرى جوعنا ارجوك ماذا نفعل ؟

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين :

الله سبحانه وتعالى يعلم حالكم ومطَّلع عليكم ويحبكم سبحانه وتعالى ونقص ذات اليد دليل محبة الله لك ، وفي هذه الأيام البلاء عام ولا ينقصنا إلا الرضا عن الله سبحانه وتعالى ، والإكثار من الدعاء في الليل ليسمع الله صوتنا ودعاءنا ومناجاتنا فيزداد أجرنا في الآخرة ، ويرفع الله هذا الضيق في الدنيا ، فالله بكل شيء عليم وعلى كل شيء قدير ، وإذا أحبَّ الله عبداً ابتلاه ، فلْنَصبر ولْنَحتسب وأجرنا على الله .
ملاحظة :أكثري من الاستغفار ( أستغفر الله العظيم وأتوب إليه ) ، فالاستغفار سبب لزيادة الرزق قال تعالى (( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) )) [نوح/10، 12]
وأكثري من الصلاة على النبي أنت وزوجك فالصلاة على النبي مفتاح لكل ما أُغلق ، ))كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ ثُلُثَا اللَّيْلِ قَامَ فَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا اللَّهَ اذْكُرُوا اللَّهَ جَاءَتْ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ قَالَ أُبَيٌّ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي فَقَالَ مَا شِئْتَ قَالَ قُلْتُ الرُّبُعَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ النِّصْفَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا قَالَ إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ ((
قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .
سنن الترمذى - (ج 8 / ص 497)
والله أعلم .