السبت 10 محرم 1440 - 22 سبتمبر 2018 , آخر تحديث : 2018-09-10 14:38:13 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

الفتاوى الإلكترونية » الأحوال الشخصية

رقم الفتوى : 680   |   تاريخ المشاركة : 2018/02/14 الساعة 09:02
عنوان الفتوى : فتوى طلاق

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتة rوأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين rاما بعدrسؤالي هو عن موضوع بخصوص الطلاق أفيدونا جزاكم الله كل خيرrانا رجل سوري أعيش في دولة اوربية ومتزوج من نساء اثنتان زوجتي أم أولادي والزوجة الثانية ليس عندي منها أولاد قامت زوجتي ام أولادي بالذهاب إلى بلدية البلد التي نعيش فيها وطلبت منهم أن يعطوها بيت وتخرج من البيت الذي كنا نعيش به سويا هي وأولادي وفعلا تمت الاستجابة لطلبها شريطة أن ترفع دعوى تفريق بيني وبينها وانا لم أعلم بهذا الشيئ وفي يوم جئت إلى البيت فلم أجد لا زوجتي ولا أولادي وبعد السؤال وجدت أنها أخذت منزل يبعد عني قليلا طلبت من ابني اني يأخذني إلى أمه وتم ذلك بالفعل ومن شدة غضبي قمت بضرب زوجتي ضرب مبرح وذلك لانها اخذت اولادي وتركت البيت ورفعت دعوى تفريق بيننا فطلبت الشرطة لي فتركت البيت وذهبت المهم بعد يومين أو 3 اتصلت بأهل الخير لحل الخلاف بيننا لانها عملت ضبط جنائي ضدي مما يعرضني للسجن في بلاد الغربة ذهب أهل الخير إلى عندها فقالت لن أسقط دعوتي ضدة حتى يطلق الزوجة الثانية اجتمعنا انا وأم أولادي وزوجتي الثانيه وأهل الخير في بيتي وقالت أما تطلقها أو تطلقني قلت لا انت ولا هي فقالت لن اتنازل عن الدعوى فخوفا من السجن وتدمير أسرة عمرها 25 سنة قلت أطلق الثانية وفي هذه اللحظة تدخلت الزوجة وقالت طلقني خلع قلت لا أطلق خلع لأن اعتقادي كان بأن الخلع لايمكن أن اراجع زوجتي فيه فقالت اذا طلقني بهذا الشكل انتي طالق ارجعتك إلى عصمتي انتي طالق ارجعتك إلى عصمتي انتي طالق وبسبب جلهي واعقتادي بأن الطلاق في مجلس واحد يقع طلقة واحدة قمت بلفظ الطلاق بهذا الشكل وكان ذلك في طهر جامعتها فيه علما أنني لا انوي الطلاق ولا انوي المراجعه ودليلي على ذلك لو أنني فعلا انوي الطلاق والمراجعه كنت وافقتها على طلاق الخلع الذي طلبتة مني في البداية قبل هذا الطلاق الذي صدر مني قمت بالاتصال بدور الافتاء وأهل العلم افادوني بأن طلاقي يقع طلقة واحدة لأنه لا يوجد عندي نية المراجعه وأنني طلقت زوجتي بالعدة ولا يقع الطلاق على المعتدة أكثر من مرة بعد هذة الفتوة رجعت زوجتي إلى عش الزوجية وعشنا مع بعض قرابة 7 شهور وقبل أسبوع تقريبا حصلت بيننا مشادة كلامية وبعض ألفاظ السب واللعن والشتم فغضبت زوجتي وقالت انا الطلاق الذي حصل قبل 7 شهور هو واقع وانت لست زوجي وحجتها في ذلك لما قلت لها انت طالق دخلت في العدة ولما قلت لها ارجعتك إلى عصمتي تكون خرجت من العدة وهكذا حتى تكون خرجت من عصمتي وانا حجتي عليها أنني لم انوي الطلاق في الأصل فكيف تكون لي نية بالمراجعه لفظ ارجعتك لعصمتي ليس له أي معنى إنما هيا مصيدة أوقعتني فيها لو عندي نية الطلاق كنت وافقت على طلاق الخلع الذي طلبتة مني قبل rهذا الشيئ rأفيدونا بعلمكم جزاكم الله عنا وعن الأمة الاسلامية كل خير

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

الظاهر أن الطلاق وقع ثلاثاً ومع ذلك يرجى التواصل مع سماحة مفتي دمشق لأخذ الحكم الشرعي من سماحته في ذلك, وذلك لأن مسائل الطلاق حساسة وتحتاج إلى الاستفهام عن كثير من الأسئلة والألفاظ التي خرجت منك بدقة.