السبت 30 محرم 1439 - 21 أكتوبر 2017 , آخر تحديث : 2017-10-19 12:27:45 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

الفتاوى الإلكترونية » الأحوال الشخصية

رقم الفتوى : 555   |   تاريخ المشاركة : 2017/09/27 الساعة 17:09
عنوان الفتوى : العلاقة الزوجية

متزوج منذ سنة وعلاقتنه الزوجية لم تتم بشكل كامل حيث كان هناك جماع ولكن بدون تمزق للغشاء وحاولنا مرارا وكثيرا دون جدوى راجعنا أطباء وانا سليم جسديا وزوجتي أيضاً سليما نعاني أحيانا من صعوبات أثناء الجماع رغم المحاولات الكثيره ولكن بلا جدوى نحن حريصون على شرع الله وعدم مخالفته واتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وقمنا أيضا بإجراء رقى شرعية. نحن حريصون على الاستمرار بحياتنا الزوجية ونريد أن تكون علاقتنا طبيعية ونعيش كازواج طبيعين وان يرزقنا الله طفل هذا الموضوع عم يسبب النا مشاكل اجتماعية كثيرة وحياتنا عم تتعقد rهل اذا قمنا بثقب الغشاء جراحيا وعند طبيبه أخصائية نسائية فيه مخالفة لشرع الله وفيه حرمه لقد تعبنا كثيرا ونريد السعادة الزوجية والأسرية والاجتماعية. rنرجو من سماحتكم مساعدتنا وهدايتنا للخير وعلى رضى الله سبحانه وتعالى.. وشكراً لكم

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

لا مانع من استشارة الطبيبة والأخذ برأيها.