الجمعة 29 محرم 1439 - 20 أكتوبر 2017 , آخر تحديث : 2017-10-19 12:27:45 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

الفتاوى الإلكترونية » الأحوال الشخصية

رقم الفتوى : 505   |   تاريخ المشاركة : 2017/06/30 الساعة 20:06
عنوان الفتوى : شهود النكاح

السلام عليكم...انا متزوجة منذ زمن على المذهب الحنفي بدون ولي لظروف معينة وذلك بشهادة والد زوجي واختيه ولدي اولاد ...وكنت قد بعثت لكم سابقا استفتيكم حول صحة زواجي..فأجبتموني والحمدلله بالصحة..ولكن الوساوس عادت الي من جديد في امر والد زوجي حيث انه شاهد على عقد الزواج وهو كان لايصلي وينطق احيانا بالفاظ الكفر والعياذ بالله...ولكن وقتها انا وزوجي لم نكن نعلم ان ذلك يقدح في شهادته...ونسينا هذا الامر تماما..فماحكم زواجي الآن هل مازال صحيحا....أنا اعيش مع زوجي الآن كزوجة ولا أجرؤ ان افصح له عن وساوسي هذه بشأن والده علما ان زوجي رجل صالح وحافظ للقرآن ولا ازكيه على الله...واما والده...فالحمدلله بعد ذلك بزمن اصبح يصلي وأظنه اقلع عن كلمات الكفر... وقد سألت دار الافتاء المصرية وقالوا انه لاتشترط العدالة في الشهود ولكن لم اطمئن...فهل شهادة والد زوجي في ذلك الوقت صحيحة...ارجوكم أجيبوني

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

لا تشترط العدالة في شهود عقد الزواج لصحته عند الحنفية, والله تعالى أعلم.