الخميس 03 ربيع الأول 1439 - 23 نوفمبر 2017 , آخر تحديث : 2017-11-23 10:43:57 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 593   |   تاريخ المشاركة : 2017/11/06 الساعة 14:11
عنوان الفتوى : حكم من قال أعاهد الله

السلام عليكم : ارتكبت ذنبا و تبت منه و لكي أؤدب نفسي قلت أعاهد الله ان احافظ على صلاة الجماعة من تكبيرة الإحرام دون نية مني بهذا القول لنذر او يمين و لكن بعد فترة شق علي هذا الأمر فما حكم ذلك و ما كفارته

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

لا شيء عليك غير المحافظة ما استطعت, والأفضل أن تطعم عشرة مساكين خروجاً من الخلاف لقول بعضهم إن عهد الله يمين, والله تعالى أعلم.