الأربعاء 24 ربيع الأول 1439 - 13 ديسمبر 2017 , آخر تحديث : 2017-12-13 11:00:36 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar
رقم الفتوى : 515   |   تاريخ المشاركة : 2017/07/24 الساعة 20:07
عنوان الفتوى : التوبة

السلام عليكمr1- انا اخذت مال غيري وانا في سن المراهقة لاني لا اعرف عواقبهrوالان انا تبت وأريد ارجاع المال لاصحابه ولكن في اشخاص لا اعرفهم واخذت مال منهم وجاءو الى بيتي وعرفوني وانا حلفت على القران انه ليس اناrوالان انا لا اعرفهم ولا اعرف حتى اسم الشخص الذي اخذت المال منه ولا اعرف مقدار المالr2- اخذت مال من احد اقربائي وهون الان مسافر وانا في بلد وهو في بلد وأريد ارجاع المال له الذي اخذته دون علمه ولكن اذا عرف انه انا الذي اخذت المال منه لن يسامحني واذا اعطيته المال على انه هدية سينكشف الامر ولا يوجد بالعادة اني اعطيه سيشك بالامر انه انا الذي اخذت المال منه وتصبح مشاكلrوسوف تصبح مشاكل بيننا وبين اهلي وأهله وانا لا اريد اثارة المشاكل واحياء القصص من البداية rفهل يجوز التصدق بهذا المالr3- اخذت مال من احد الأشخاص ولا اعرف مقدار هذا المال ولا اعرف اين بقي الشخص ولا اعرف حتى اسمهr4- وكنت أيضا عندما ادخل الى سوبر ماركت اخذ ما هو قريب ليدي من اكل وشرب دون دفع حقه rوانا الان نادم ندم شديد وأريد حلrارجو الإفتاء في هذه الامور الاربعة

الجواب من المفتي : فضيلة الشيخ مازن باكير

كل مال أخذه الإنسان بغير حق لا بد من إرجاعه إلى أصحابه إن كان يعرفهم بأي وسيلة كانت، ولو عن طريق إنسان آخر يجعله واسطة. أما إذا كان لا يعرفه ولا يمكن التواصل معه فيمكن أن يتصدق بمثل المبلغ على نية أصحابه ونسأل الله تعالى أن يتقبل.